السوشيال ميديا والارهاب الفكري وكيفيه القضاء عليه

سوشيال ميديا 29 أغسطس 2017

كتب : محمد ناصف

اصبحت السوشيال ميديا أهم شئ في حياة الانسان وأصبح المجتمع يعتمد عليها اعتمادا كليا في متابعة الأخبار بجميع مجالاتها وبخاصة الأخبار الرياضية

وهناك الكتير من الاخبار الصحيحة وغير الصحيحة بمصدر موثوق منه او بدون مصدر ولكن فلنتوقف هنا قليلاً مع القليل من متابعي الأخبار وبعيدا عن صحة الخبر أو عدم صحتة فهم لديهم تفكير من وجهة نظرهم هو الصواب وليس غيره من الأفكار وعندما يجدوا أي رأي مخالف لرأيهم فيقومون بعمل إرهاب فكري لكاتب هذا الرأي أو الخبر(بسب وقذف) كاتب هذا الخبر أو الرأي ولا أعلم لماذا

هل افتقدنا طرق النقاش واحترام رأي الغير أم اللجوء لهذه الطريقة لإرهاب الشخص وبالتالي تتغير فكرته تماما لكي تناسب عقولهم إن مانراه الآن من إرهاب فكري قوي وضغوط علي رأي اي شخص يكتب مايراه اومقتنع به تماما هو شئ خطير جدا يهدد حرية الرأي والفكر داخل المجتمع بجميع مجالاته وبخاصة المجال الرياضي ويجب أن يكون هناك حلول جذرية للقضاء علي هذه الظاهرة الخطيرة

من أهم هذه الحلول
اولا:: النقاش الجيد المرتبط بأحاديث دينيه أو آيات قرآنيه فكلما تعجل الشخص المعتدي علي حرية الرأي يشعر بالذنب تجاه من قام بالتعدي عليه باللفظ

ثانيا:: فتح حوار عن الخبر او الرأي المعترض عليه الشخص ومناقشته ف رأيه بكل مودة واحترام لكي يشعر أن النقاش الجيد شئ مثمر وأفضل بكثير من التطاول اللفظي

ثالثا:: محاولة التقريب من وجهات النظر مع الشخص المعترض وتشجيعه علي تنمية فكره جيدا بدون التجريح أو التقليل من اي شئ مخالف لرأيه

كل هذا في محاولة لأن يسود الإحترام المتبادل بين الأطراف في جميع مجالات المجتمع لبناء مجتمع قادر وواعي علي احترام رأي الغير وترك الحريه للجميع لإبداء أرائهم بدون اي ضغوطات اوإرهاب يقلل من النقاشات المجتمعية المفيده التي تعد من أهم أسباب نجاح المجتمع

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً