حكاية بطل … اللواء / صبرى سراج

مقالات 12 أكتوبر 2017

 بقلم اسلام جمال 

 

سلسلة ابناء الزمالك ابطال ملحمة حرب اكتوبر


رجل تجلت فيه كل معانى البطولة والشرف والاقدام والنزاهة والصبر والتحدى ملاعب كرة السلة وساحات المعارك وأروقة أتحاد كرة السلة تشهد على تاريخه المشرف والحافل مصرى مخلص ينحدر من طبقة متوسطة مصرية ترعرع ونشأ فى قلب القاهرة الكبرى وتحديدآ حى ( العباسية ) حب منذ نعومة أظافره كرة السلة فكان يمارسها فى كل مكان فى مدرسته فى منزله ولانه ابن من أبناء نادى الزمالك هذا الاسم يفوح منه التاريخ والعراقة ودائمآ اسم نادى الزمالك بيكون خلفه حكاية جميلة تؤكد عظمة وشموخ هذا النادى الكبير الذى قدم للمحروسة ابنائه ليكونوا دائمآ فى الصفوف الاولى مدافعين عن مصرنا الغالية ..
بدأت حكاية كرة السلة مع بطلنا اللواء / صبرى سراج فى الصف الثانى من المرحلة الاعدادية بمدرسة ( العباسية الاعدادية ) والذى لعب بفريق المدرسة ثم انتقل بعد ذلك لمدرسة ( العباسية الثانوية ) حاليآ ( اسماعيل القبانى ) فكانت كل بطولات منطقة القاهرة من نصيب ( مدرسة العباسية الثانوية ) وايضآ بطولة الجمهورية ولفت بشدة انتباة مدرب نادى الجزيرة وقتها وانتقل الطالب / صبرى سراج للعب لنادى الجزيرة وقابل هناك الكابتن / عادل شرف ابن نادى الزمالك وكان وقتها لاعب بالفريق الاول بنادى الجزيرة ولكن بطلنا صبرى سراج لم تعجبه الاجواء داخل نادى الجزيرة الذى مكث فيه بضعة شهور فأخذه الكابتن / عادل شرف الى نادى الزمالك عام 1964 ليلعب تحت سن 18 سنة ويتدرب تحت قيادة الكابتن / سيد بحر وكان معه فى الفريق الشهيد / مبارك عبد المتجلى والشهيد / سمير عبد الله وتيمور بهجت وكان فى الفريق الاول بنادى الزمالك عادل شرف / طلعت جنيدى / عادل عبد الفتاح / محمد الجندى / فاروق بغدادى / ممدوح موسى/ اسماعيل سليم / مصطفى سليم وانضم اللواء/ صبرى سراج للكلية الحربية عام 1969 وتخرج منها فى مارس عام 1971 وطلب اتحاد كرة السلة من الكلية الحربية ضم اللواء / صبرى سراج للمنتخب لتمثيل مصر فى دورة الالعاب الاوليمبية بميونخ عام 1972 ورفضت الكلية الحربية وتوجه بطلنا الى الجبهة بمدينة السويس ( كتيبة 24 اللواء الثامن الفرقة السابعة ) وفى اثناء الاجازات كان يذهب ليلعب مع الفريق الاول لكرة السلة بنادى الزمالك فى بطولة الدورى وطلب منه نادى الجزيرة الانتقال اكثر من مرة ولكنه رفض مصرحآ بأن نادى الزمالك له فضل عليه ومن المستحيل ان يتركه الى ان جاء يوم 27 ابريل عام 1973 وكان بطلنا يتدرب على الجبهة فى فرقة المشاة على اقتحام النقطة الحصينة للعدو فى كبريت يومها سقط اللواء / صبرى سراج مصابآ وفقد ذراعه الايسر فالتدريب الشاق كانت به خسائر بشرية دليل قوى على رفع القدرة القتالية ويقول بطلنا اللواء / صبرى سراج يوم نجاح زملائى فى اقتحام نقطة كبريت ورفع العلم المصرى شعرت بأنى لم أفقد ذراعى هباء وبأننى من أجل هذة اللحظة كنت مستعدآ للتضحية بحياتى كما فعل الكثير من زملائى وفى عام 1973 كانت انتخابات منطقة القاهرة والجيزة وكل الاندية وقتها رشحت اللواء / صبرى سراج ان يكون سكرتير عام مساعد منطقة القاهرة والجيزة وكان اللواء / صبرى سراج اصغر عضو فى تاريخ كرة السلة الادارى وفى عام 2000 دخل اللواء / صبرى سراج انتخابات اتحاد كرة السلة واصبح عضو لمدة 11 شهر فقط لانه قدم استقالته للتجاوزات والرشاوى والفساد من رئيس الاتحاد ( محمود الحبشى ) وفى دورة عام 2004 انتخابات اتحاد كرة السلة دخل مرة اخرى اللواء / صبرى سراج عضوية اتحاد كرة السلة وكان رئيس الاتحاد ( محمود احمد على ) ولكن اللواء / صبرى سراج قدم استقالته للمرة الثانية دليلآ على نزاهته وشرفه وهذة المرة كانت بسبب لاعب الاهلى ( طارق الغنام ) سب حكم اللقاء فى مباراة جمعت بين الاهلى والجزيرة واطال ايضآ السب اتحاد السلة ولجنة الحكام فقام اللواء / صبرى سراج برفع الامر الى مجلس الادارة بناء على تقارير الحكم ومراقب المباراة وتم الاتفاق على عقوبة لاعب الاهلى وايقافه لنهاية الموسم الا انها لم تطبق هذة العقوبة على لاعب الاهلى وتم رفعها !!!!!!! فتقدم الرجل الشريف اللواء / صبرى سراج بإستقالته لانه لم يقبل ان تسب امه ويسب اتحاد السلة دون عقوبة رادعه للجانى …
فكان جنديآ مخلصآ ولاعبآ مميزآ واداريآ نزيهآ شريفآ ليحفر اسمه بحروف من ذهب فى كتاب الابطال والعظماء …  

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً