ألعاب أخرى

النادي الأوليمبي إلى أين ؟

 عواصف و أزمات تجتاح النادي الأوليمبي العريق

 بداية من تأخر الرواتب للأجهزة الفنية و اللاعبين مروراً بمشاكل كرة القدم للفريق الأول بعد تصدره مجموعته و اقتراب حلم التأهل للممتاز فجاء المجلس الحالي و أطاح بجهاز أحمد ساري المتصدر و جاء بمدير فني مدمن الفشل أضاع حلم الصعود و أصبح الفريق في المركز الثالث .

حتى أزمة مباراة حرس الحدود الشهيرة مع الرجاء و أحتساب النقاط الثلاث لمصلحة الحرس بالرغم من انقضاء المدة القانونية للإعتراض لم يحرك المجلس ساكنا إلا بالبيانات و التصريحات الإعلامية على غرار ” نشجب و ندين ” .المجلس تفرغ لصراعاته الداخلية فقط بل تطور الأمر لعزل نائبة المجلس ماجدة الهلباوي لمجرد الصراعات فقط ضد رغبة الجمعية العمومية و دون أتخاذ الإجراءات القانونية بطرح الأمر على الجمعية العمومية أو إحالة المخالفات إن وجدت للسلطات المختصة.و أخيراً و ليس أخرا أمتدت الأزمة إلى كرة اليد و شكوى اللاعبين إلى  الإتحاد المصري لكرة اليد للتضرر من عدم الحصول على مستحقاتهم مما أدى إلى الويل و الثبور و عزائم الأمور من قبل الاتحاد للحفاظ على مستحقات اللاعبين.فهل ستشهد الفترة القادمة مرحلة لم الشمل و التعلم من الأخطاء و عودة النادي الأوليمبي إلى الطريق الصحيح أم ستضيع الأمانة و يذهب النادي إلى الهاوية ؟

عاصم فاروق

كاتب ومحرر رياضي ، ورئيس قسم الزمالك وألعاب الصالات، بموقع ايجي سبورت الرياضي يمكنكم التواصل مع الكاتب عبر البريد الإلكتروني [email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى