بسبب المجاملات الكرة المصرية في خبر كان

بسبب المجاملات الكرة المصرية في خبر كان

سادت حالة من الفوضي والعشوائية والتخبط الإدارى ملف كرة القدم المصرية خلال الأونه الأخيرة بعد نتائج منتخب مصر في تصفيات كاس الأمم الأفريقية 2023 وخصوصا بعد الهزيمة المهينه أمام المنتخب الاثيوبي بهدفين دون رد.

وجاءت تلك الهزيمة لتفتح ابواب مغلقه من المجاملات والتدليس ليتبادل أعضاء اتحاد الكرة الحالي والسابق الاتهامات فمن المسؤل عن تلك الإخفاقات.

ولكن تلك الإخفاقات التي ضربت الكرة المصرية خلال الأونه الأخيرة ليست وليدة اللحظة بل هى تراكمات لمجامالات واعلاء مصلحة الأشخاص على مصلحة المنتخب الوطني وسمعة الكرة المصرية عموما.

عدم انتظام مسابقة الدوري المصري وعدم وضع جدول ذو بداية ونهاية كما هو متعارف في جميع أنحاء العالم وكثرة التأجيلات وضعف الشخصيات المتواجده داخل اتحاد الكرة المصري كل هذا واكثر من ضمن اسباب ضياع هوية الكرة المصرية

الا من شخص ذو خبرة وحيادية تامه يتواجد لإنقاذ سمعة الكرة المصرية .. الا من كوادر شابه جديرة بإدارة الكرة المصرية افضل من الاشخاص المتهالكة التي تدير الان .. الا من قوانين تطبق على جميع الأندية دون المحباه للبعض على حساب الآخرين

وفي ظل حالة من الغليان التي ضربت الشارع المصري تحصراً على حال المنتخب الوطني وحال الكرة المصرية عموما ظهر رئيس اتحاد الكرة المصري ببعض التصريحات المستفذة والتي تدل على أنه غير مسؤل تماما وغير قادر على إدارة شؤون اتحاد الكرة

فقد صرح سيادته تكليف كل من حازم امام ومحمد بركات بدراسة بعض السير الذاتية للمدربين الأجانب تمهيدا لتولي أحدهم قيادة المنتخب المصري .. ثم بعدها بعدة ساعات يصدر اتحاد الكرة المصري بيان عبر الصفحة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أنه لم تتم إقالة المدير الفنى وسيتم اتخاذ القرار في نهاية الاجتماع المنعقد حتى الخميس المقبل بعد الانتهاء من مباراة كوريا الودية

ثم ظهر بعدها احمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة السابق ليرد على تصريحات جمال علام رئيس اتحاد الكرة الحالي وقال .. أقول للاتحاد الحالي أتمنى ردودكم تكون بأدلة وليست بتصريحات، والمواربة وعدم الشفافية في الخطأ الذي حدث هو سبب المشكلة، أسهل شيء أن تلقي المسئولية عن الإدارة السابقة

هل يستحق الشعب المصري الذي يتنفس كرة القدم أن يكون حاله منتخب مصر الوطنى بهذا الشكل؟

فالمحباه واتخاذ القرارات في اتجاة اشخاص معينه ولمصلحتهم الشخصية جعل المشجع المصري يتمنى خسارة المنتخب نظرا لحالة العبث والعشوائية التي تدار بها المسابقة في مصر

فعلي سبيل المثال وليس الحصر في الموسم الماضي فقط حدث مالم يحدث في اى دولة تنظم بطولة وتطبق القوانين على الكل دون استثناء .. فمثلا تغيير لائحة بطولة 99 بعد حصول نادي الزمالك على اللقب لإقامة مباراة فاصله مع النادي الاهلي دون وجه حق

وايقاف امام عاشور 12 مباراة وبعض لاعبي الفريق 8 مباريات بناء على فيديو داخل غرف الملابس وفقط لان الفيديو يسئ للنادي المنافس ( وهذا لا يعفي لاعبي الزمالك من الخطأ ) ‏

ثم الإيقاف الكوميدي والمثير للضحك هو ايقاف شيكابالا 8 اشهر لانه قال لرئيس اتحاد الكرة وقتها ” احمد مجاهد ” يا اهلاوي ومن الكوميديا أيضا هو ايقاف حارس مرمى النادي الاهلي محمد الشناوي 4 مباريات كما تنص اللائحة ولكن بعد تدخل المسؤولين ” الحبايب ” تم تخفيض العقوبه لمباراة واحده

لذلك نتمنى أن يتم إعادة ترتيب البيت من الداخل بتخاذ قرارات صارمة وحاسمة وسريعة لإنقاذ ملف كرة القدم المصرية والعودة لمنصات التتويج مجددا

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.