الدوري المصريكلام x الصميم

كــلام X الصـميم | أول القصيدة … و لكن !

تحليل مباراة بتروجيت و الزمالك

كهربا

بتروجيت يتعادل سلبياً على أرضه مع الزمالك في أطار الأسبوع الأول من الدوري الممتاز لموسم 2018-2019 .

فريق بتروجيت

● اعتمد فريق بتروجيت بقيادة مديره الفني / طارق يحيى على طريقة ( 1 – 3 – 2 – 4) بوجود عبد الرسول و القاضي كمساكين و ستارة دفاعية في منتصف الملعب مكونة من حميد ماو و العجوز و اللعب على الأطراف القوية التي ارهقت اطراف الزمالك هجوميًا و دفاعًيا مكونة من أحمد صبحي الوافد من المقاولون و احمد مصطفى لا لا القادم من سموحة من الجبهة اليمني و أحمد السباعي و زولا من الجبهة اليسرى مع بقاء احمد رؤوف كمهاجم وحيدًا .

● حصد الفريق البترولي ثمار الأستقرار بتجديد الثقة مبكرًا لطارق يحيى و أيضا بدأ الأعداد مبكرًا منذ منتصف شهر رمضان و خوض عشر مباريات مما أدى لزيادة التجانس بين الفريق .

● ظهر بالفريق أكثر من خامة مبشرة على رأسهم نجم اللقاء عبد الرحمن زولا الذي سيصبح هدف في القريب للأندية الكبرى لو أستمر على نفس المستوى و معه احمد السباعي القادم من فريق النصر و حارس المرمى محمد أبو النجا.

● محمد أبو النجا تفوق بسرعة التدخلات و التميز في ألتقاط الكرات العرضية و أحد نجوم اللقاء.

● أحمد صبحي من أفضل الصفقات القادمة للفريق و تميز دفاعيًا و هجوميًا.

● القاضي و عبد الرسول قضيًا على أي تواجد هجومي في منطقة الجزاء.

● أحمد السباعي القادم من نادي النصر تميز هجوميًا و دفاعياً و شكل جبهة يسرى قوية.

● حميد ماو و العجوز امتلكا منطقة وسط الملعب بمجهودهما الوافر و قوة الألتحامات و أن تميز العجوز بحركته السريعة .

● أحمد مصطفى لالا القادم من سموحة جناح أيمن رائع منعته الأصابة من الأستمرار.

● عبد الرحمن زولا نجم اللقاء نجم اللقاء بدون منازع مهارة و سرعة .

● شيميس بيكلي عداء من بلاد الحبشة و لكن القائم ضيع فرصة عمره .

● أحمد رؤوف إن دبلت الوردة .

فريق الزمالك

● أول القصيدة نتيجة مخيبة للأمال و لكن من الممكن تدارك الأخطاء .

● بدأ الزمالك المباراة بتشكيل يغلب عليه الطابع الهجومي لحسم اللقاء مبكرًا بطريقة ( 1 -4 -1 -4 ) ببقاء عبد الغني و الونش في الخلف و تقدم النقاز و أبو الفتوح في التقدم بالتبادل أحدهم للجناح و الأخر في وسط الملعب في الحالة الهجومية و وجود محمود عبد العزيز كلاعب أرتكاز دفاعي و الآعتماد على 4 صناع لعب ( جمعة من اليمين و حفني و أوباما في المنتصف و كهربا يسارًا مع بقاء كاسونجو مهاجماً وحيداً أما في حالة الدفاع يعود أوباما و حفني لمنتصف الملعب .

● من خطايا جروس الأعتماد على محمود عبد العزيز وحيداً كلاعب أرتكاز دفاعي في منتصف الملعب مما أتاح الحرية لفريق بتروجيت في امتلاك الكرة و كان من الأولى أشراك دونجا كلاعب أرتكاز دفعي ثاني .

● عدم الاستقرار على القائمة و المدرب مبكرًا و أيضًا قلة المباريات الودية ( 3.5 مباراة) أثرت على تفاهم و تجانس الفريق مقارنة بالمنافس .

● أهم شيئ مفتقد هو غياب الروح و الأصرار على الفوز كما كان متواجداً في الموسم المنقضي منذ مباراة الأهلي في الدور الثاني كان ختامه الحصول على كأس مصر.

● الظاهرة المتكررة و الواضحة بالفريق افتقاده ل second ball

● يجب ألا يكون دور المدرب المصري الوحيد بالجهاز ( أمير عزمي ) مهمشاً فهو الأدرى بلاعبي الفريق .

● من المتوقع بعودة طارق حامد ( رئة الفريق ) أن تعود السيطرة في منتصف الملعب .

● محمود عبد الرحيم جنش نجم الفريق و أفضل لاعبيه و شارة الكابتن بتفرق .

● حمدي النقاز تفوق في التغطية العكسية و تنقصه الأختراقات من العمق و التسديد على المرمى .

● الونش تألق و قضى على وجود المهاجم القوي أحمد رؤوف.

● محمد عبد الغني مدافع واعد في التدخلات و التغطية .

● فتوح مازال ينقصه الكثير ليصبح الظهير الأساسي للفريق .

● محمود عبد العزيز جروس ألقاه في الماء و أمره بالعوم .

● يوسف أوباما تغيير مركزه ظلمه .

● عبد الله جمعة بدون أداء بدون تأثير فأستحق التغيير.

● أيمن حفني غياب التواجد الدفاعي في منتصف الملعب أثر على أداءه .

● محمود كهربا رائحة الخطورة في الفريق التي غابت في الشوط الثاني .

● كاسونجو ضياع فرصة الشوط الأول كانت كفيلة بأنهاء اللقاء.

● مصطفى فتحي مطالب بالتركيز ليعود كفرسة شقية .

● محمد إبراهيم شارة الكابتن مسئولية و الأهم العطاء.

● حميد أحداد لم يسعفه الوقت و لكنه خامة مبشرة.

هل ما زال القرار الهزلي لإتحاد الكرة بحضور 15 مشجعًا لكل فريق سيستمر ؟ لا أعتقد و لو أستمر ستستمر المشاكل .

أخيرًا هل الأنقطاع الكهربائي عن كشافات الملعب ستمر مرور الكرام ؟

الوسوم

عاصم فاروق

محرر وكاتب بموقع ايجي سبورت / رئيس قسم العاب الصالات ونائب رئيس قسم الزمالك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: