غير مصنف

منتخب مصر.. هل يحصد لقب بطولة الأمم الأفريقية

جاء أداء منتخب مصر مخيبا لأمال الكثير من الجماهير المصرية ، خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا علي أرض مصر.

فرغم نجاح منتخب الفراعنة في تصدر المجموعة الأولي ، والفوز بالعلامة الكاملة من النقاط إلا أنه لم يترك أنطباعا جيدا لدي عشاقه.

خافيير أجيري مدرب المنتخب المصري لم يقدم مردود إيجابي من حيث الأداء خلال المباريات

التي خاضها الفراعنة في دور المجموعات أمام منتخبات زيمبابوي والكونغو الديمقراطية وغينيا رغم الفوز في اللقاءات الثلاث.

أجيري والذي يتصدر قائمة أعلي المديرين الفنيين من حيث الرواتب ، حيث يتقاضي مبلغ 108 ألف دولار شهرياً ،

ظهر معه المنتخب المصري حتي الآن بلا لون أو طعم أو رائحة.

فلم نري جملة تكتيكية واحدة خلال مباريات الفراعنة في دور المجموعات ، كما ظهرت فجوة كبيرة بين خط الدفاع وخط الوسط.

والتي سهلت مهمة المنتخبات المنافسة في الوصول إلي مرمي الشناوي ، وشكلت خطورة كبيرة

كانت كفيلة بوضع المنتخب المصري في مأزق كبير في الصعود من دور المجموعات.

بينما حسمت مهارة ترزيجيه وسرعات صلاح نتيجة المباريات لصالح المنتخب ،

ولم نشاهد أي ملامح خططية أو جمل تكتيكة داخل الملعب.

وأتعجب كثيرا من الراتب الكبير الذي يتقاضاه المدرب المكسيكي ، والذي يثير الريبة في نزاهة مسئولي أتحاد الكرة ،

فهناك مدربين أعلي فنيا من خافيير أجيري ويقدموا أداء أفضل ورغم ذلك يتقاضون رواتب أقل.

فشاهدنا جميعا هيرفيه رينار مع منتخب المغرب وسبستيان ديسابر مع المنتخب الأوغندي.

وهنا قد يتساءل البعض هل ينجح خافيير أجيري في حصد لقب أمم أفريقيا مع منتخب الفراعنة؟

نتفق جميعا أن أجيري محظوظ جدا بأقامة البطولة علي أرض مصر ،

ووجود دعم جماهيري كبير للمنتخب المصري ، وهي عوامل يتمناها أي مدير فني ، وتساعده كثيرا في الفوز بالألقاب.

وبكل تأكيد فإن الأدوار القادمة ستختلف كثيرا عن دور المجموعات ،

من حيث القوة والندية ورغبة كل منتخب في الحصول علي لقب البطولة.

وهو أمر يحتاج إلي بذل مجهود مضاعف من قبل المدير الفني واللاعبين ، وتعامل المدرب مع المباريات

بحنكة وحذر شديد ، لأن تلك المباريات لا تقبل القسمة علي أثنين ، ولا يوجد فيها مجال للتعويض.

مباراة منتخب مصر أمام جنوب أفريقيا لن تكون سهلة كما يعتقد البعض ،

في ظل التنظيم الجيد لمنتخب الأولاد ، فلن يكونوا صيدا سهلاً علي الأطلاق.

وما يزيد القلق لدي الجماهير المصرية المستوي الضعيف الذي ظهر به منتخب مصر تحت قيادة خافيير أجيري

، مقارنة بالمستويات الكبيرة التي ظهرت عليها منتخبات الجزائر والمغرب والسنغال والكاميرون ونيجيريا وغانا.

ووقوع منتخب الفراعنة في مواجهة حتمية مع تلك المنتخبات ، والتي تمتلك أدارة فنية كبيرة إلي جانب لاعبين مميزين.

علي أجيري أن يطور من أداء المنتخب ، وأن يعيد النظر في الطريقة التي يخوض بها تلك المباريات ،

إذا ما أراد أن يصل بالمنتخب المصري إلي أدوار متقدمة في البطولة.

كل التوفيق لمنتخب الفراعنة في البطولة ، والفوز باللقب لأسعاد الجماهير المصرية العريضة.

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق