أخبار الزمالك

هجوم رئيس الزمالك علي الجنايني.. لمصلحة من؟

لم يسلم عمرو الجنايني رئيس أتحاد الكرة المعين من هجوم رئيس نادي الزمالك أيضاً ، وكان مرتضي منصور قد شن هجوما حادا علي الجنايني ، بسبب تعيين جمال الغندور رئيسا للجنة الحكام.

الغريب في الأمر أن رئيس نادي الزمالك ، قد هاجم مسؤولي أتحاد الكرة من قبل ، بعد تعيين سمير عثمان رئيسا للجنة الحكام ، قبل أن يدافع عنه مرة أخري بعد أن حل الغندور بدلاً منه.

هجوم مرتضي منصور ، غير مبرر علي الأطلاق ، ولا يعني سوي أنضمام رئيس الزمالك للجبهة التي تطالب برحيل الجنايني عن أتحاد الكرة ، ووجود بعض الخلافات بين رئيس الزمالك وجمال الغندور.

فمنذ توليه رئاسة أتحاد الكرة ، يتعرض الجنايني لحملة تشكيك كبيرة ، يقودها بعض أعضاء أتحاد الكرة السابقين ، ويسانده فيها الإعلام الأحمر.

وذلك بسبب أنتماء الجنايني المعروف لنادي الزمالك ، وكونه عضو سابق في مجلس أدارة الأبيض.

مرتضي منصور والذي تغاضي كثيرا عن تجاوزات أتحاد الكرة الأسبق ، ضد نادي الزمالك.

والمجاملات التي قدمها للأهلي ، وظلمه الفادح لنادي الزمالك.

جعلنا في حيرة كبيرة من أمر هذا الرجل ، وهل ما يفعله يخدم نادي الزمالك ، أم يصب في مصلحة الأخرين؟

بالطبع فإن هناك ثمة علاقة تربط مرتضي منصور ببعض أعضاء أتحاد الكرة المستقيل ، تطغي بدورها علي مصلحة نادي الزمالك ، وتعطي الأولوية لتوطيد تلك العلاقات.

كما أن هناك أفعال ، تصدر من رئيس نادي الزمالك ، تخدم المنافسين ، وتغرق النادي في مستنقع الخلافات ، وعدم الإستقرار.

عمرو الجنايني ، شخص مجتهد ، ويحمل من الفكر ما يؤهله للعبور بالكرة المصرية إلي بر الأمان.

ولا تشوبه شائبة فساد ، أو تحركه الأنتماءات كما كانت تفعل بالأعضاء السابقين ، ما يريده الجنايني هو تحقيق المزيد من العدالة بين مختلف الأندية ، وأصلاح ما أفسده الأخرين.

فأبناء الأهلي داخل الأتحادات السابقة ، فعلوا كل ما بطاقتهم للوقوف خلف الأحمر ، حتي لو كان ذلك عن طريق خرق اللوائح والقوانين.

ورغم ذلك لم يتعرض أيا منهم لأي هجوم من قبل رئيس نادي الزمالك ، فلماذا الهجوم علي الجنايني إذا ، ولمصلحة من هذا الهجوم؟

الهجوم علي الجنايني لا يعني سوي أرضاء بعض الأشخاص المقربين لمرتضي منصور.

فلماذا تتم تصفية الحسابات بهذا الشكل؟ ، وهل هناك مصالح تربط بين رئيس الزمالك وبعض الأعضاء السابقين في أتحاد الكرة؟

من الطبيعي أن يكون نادي الزمالك هو أول من يدعم الجنايني ، في تجربته الأصلاحية داخل أتحاد الكرة.

لأن الزمالك أكثر الأندية التي عانت من ظلم الأتحادات السابقة ، ويحتاج فقط إلي توفير العدالة ، وتعميم مبدأ تكافؤ الفرص.

والذي لن يتم إلا علي يد عمرو الجنايني ، وبالطبع لا أعني بذلك المطالبة بتحيزه للأبيض ، فقط ما أريده هو وجود عدالة كروية ، تعطي الحقوق للجميع ، وتلزمهم بالواجبات.

نتمني أن يغير رئيس الزمالك موقفه ضد الجنايني ، وأن يكون أحد داعميه ، وأن يضع مصلحة الزمالك فوق كل أعتبار.

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق