آخر الأخبار

قرعة الدوري العام.. هل نري دوري عام بدون دواعي أمنية؟

منذ قليل أقيمت قرعة الدوري العام للموسم الجديد ، وجاءت القرعة مختلفة بشكل كبير ، عن المواسم السابقة.

من حيث التنظيم ، وعدم توجيه القرعة ، كما كان يحدث من قبل ، خلال حقبة عامر حسين.

أوقعت القرعة الأهلي والزمالك ، في المواجهة سويا ، خلال مباريات الأسبوع الرابع من الدور الأول ، والأسبوع الحادي والعشرون من الدور الثاني.

وتعد من المرات القلائل ، إن لم تكن المرة الوحيدة ، التي يلتقي فيها ناديي القمة ، خلال الأسابيع الأولي من عمر المسابقة.

كما تم تحديد موعد بداية ونهاية الدوري هذا الموسم ، حيث قرر أتحاد الكرة المكلف ، أنطلاق المسابقة في الحادي والعشرون ، من شهر سبتمبر الجاري ، ونهايته خلال شهر مايو المقبل.

ما حدث اليوم خلال القرعة ، أثبت مدي فشل أتحاد الكرة السابق ، في أدارة شئون اللعبة ، والنهوض بالكرة المصرية بشكل عام.

والتلاعب في توقيت المباريات ، وكثرة تأجيلها ونقلها ، بحجة الدواعي الأمنية.

وعدم المساواة بين كل الأندية ، والرضوخ لمطالب أندية بعينها ، وتجاهل حقوق أندية أخري ، والأخلال بمبدأ تكافؤ الفرص.

دوري عام أمتد لأشهر عديدة ، وسلسة لا حصر لها من التأجيلات الغير مبررة ، واللغط الكبير بشأن مسابقتي الدوري والكأس خلال الموسم المنصرم.

والتحايل علي اللوائح المنظمة للمسابقات ، وسوء أختيار المدير الفني للمنتخب الوطني ،

ومدي تأثير ذلك علي نتائج المنتخب ، خلال كأس العالم وبطولة الأمم الأفريقية الأخيرة.

سنوات عجاف ، عاشتها الكرة المصرية ، ومدرجات خالية من الجماهير ، الوقود الأساسي للعبة ، ونتائج غير مرضية للأندية المصرية في مختلف البطولات القارية.

مواسم لم تتقدم فيها الكرة المصرية ، خطوة واحدة للأمام ، ولم يتردد خلالها سوي أسم عامر حسين ، ومبرراته المعروفة ، وعجزه عن أيجاد الحلول المناسبة.

سنوات كانت فيها للدواعي الأمنية النصيب الأكبر ، من نقل وتأجيل معظم المباريات.

بالطبع يرغب الجميع ، في دوري حقيقي ، ومنافسة شريفة ، وعادلة بين مختلف الأندية.

وهو أمر أفتقدناه كثيرا ، خلال المواسم الماضية ، تحولت فيه كرة القدم إلي ساحة قتال ، كانت الغلبة فيها لمن يتلقي الدعم الأكبر من قبل مناصريه داخل المنظومة.

فهل نري دوري عام قوي ومثير هذا الموسم ، خالي من الدواعي الأمنية؟

نجاح أتحاد الكرة المكلف ، يتوقف علي مدي تعاون الأندية مع هذا الأتحاد ، وعدم تصدير أي أزمات للمجلس.

والألتزام بجدول المباريات ، وعدم فتح المجال ، للأندية للتذمر من أي قرارات يتخذها الأتحاد.

نتمني كل التوفيق للأتحاد المعين ، في أدارة شئون اللعبة ، وأصلاح ما أفسدته المجالس السابقة.

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق