آخر الأخبار

كوماندوز اليد.. شيزوفرينيا حمراء وأعلام خبيث

كرة يد الزمالك

 

يبدو أن فوز فريق الزمالك لكرة اليد “كوماندز اليد” ببطولة أفريقيا للأندية ، أمر عادي جداً ، ولا يقع بالأهمية بمكان ، لدي الأعلام المصري.

ويبدو كذلك أن فريق كرة اليد بنادي الزمالك ، ينتمي إلي دولة أخري ، أو كوكب أخر ، غير كوكبنا الأرضي.

بطولات ، وأنجازات ، وأرقام قياسية ، حطمها كوماندوز اليد ، بقيادة الأحمر ، بطولة تلو الأخري ، ولقب يتبعه لقب.

أثني عشر بطولة أفريقية في المجمل ، وثلاثة ألقاب متتالية ، ريمونتادا زملكاوية ، صمود وقتال ، روح وعزيمة وأصرار.

ولكن يبدو أن كل تلك البطولات والألقاب ، لا تمثل شئ ، بالنسبة للاعلام المصري.

تجاهل كبير ، ومانشيت عبر أحدي الصحف ، لم يتعدي سوي البضع كلمات ، لا يمكن للقارئ ، أن يراها بسهولة ، إلا إذا ما دقق النظر.

بطولة قارية ، تضاف إلي سجلات كرة اليد المصرية ، قبل أن تضاف إلي دولاب بطولات نادي الزمالك.

تعتيم أعلامي كبير ، قبل وأثناء البطولة ، حداد علي كل الصفحات والمواقع الإلكترونية ، وتجاهل من قبل المسؤولين عن الرياضة.

وأكاد أجزم ، أن هناك تعنت كبير ، وتجاهل واضح ، عندما يتعلق الأمر بأي شئ ، يخص نادي الزمالك.

أشاعات من هنا ، ومشاكل تصدر من هناك ، كذب وأفتراء وتضليل ، وأستخفاف بعقول المشاهدين.

مآتم تقام علي موائد التحليل ، وعويل وصراخ ، بمجرد حصول الأبيض علي أي بطولة.

حصل فريق كرة القدم علي الكونفدرالية الأفريقية الموسم الماضي ، وهي بطولة قارية أيضاً ، وحصد لقب السوبر المصري السعودي.

فاز فريق الكرة الطائرة والسلة بالبطولات القارية كذلك ، فهل تحدث الاعلام المصري ، عن أيا من تلك الأنجازات؟

حزنت كثيرا ، عندما شاهدت ، مانشيت صغير ، عبر أحدي الصحف ، ينوه عن أستحياء ، عن فوز فريق اليد بنادي الزمالك ، ببطولة أفريقيا للأندية.

فماذا لو أن الأهلي هو من فاز بتلك البطولة؟ وهل كنا سنري كل هذا الصمت المخزي ، من القنوات ، والبرامج ، وأستديوهات التحليل.

شيزوفرينيا غريبة ، يتعامل بها الأعلام المصري ، مع كل الأمور التي تخص نادي الزمالك ، تضخيم لكل أنجاز يحققه الأهلي ، وتحقير لكل بطولة يحصل عليها الزمالك.

مراسلون من هنا ، وتقارير من هناك ، ولقاءات صحفية ، وأستديوهات تحليلية ، وأحتفالات تقام ، عندما يتعلق الأمر بالأحمر.

أعلام خبيث ، يخفي في باطنه ما لا يبديه ، ضحكات صفراء ، وقلوب يملأها الحقد والغل ، ثم يتحدثون في النهاية عن الحيادية ، وضرورة التحلي بالروح الرياضية.

ولا أدري ، أنحن في ساحة قتال ، أم أن كل من ينتمي إلي نادي الزمالك ، لابد أن تسحب منه الجنسية المصرية.

في النهاية ، نحن لا نريد أعلامكم المنحاز ، ولا ننتظر منكم أي دعم أو أشادة ، فيكيفينا دعم ومساندة الجماهير البيضاء.

مليون مبروك لكوماندوز اليد ، علي الفوز ببطولة أفريقيا للأندية ، ولا عزاء للحاقدين ، وعديمي الضمير.

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق