الدوري الانجليزي

ليفربول ومانشستر يونايتد ..الريدز يحسم ديربي إنجلترا بثلاثية

 

ليفربول ومانشستر يونايتد، حقق ليفربول انتصار مثير على ضيفه مانشستر يونايتد بثلاثة أهداف مقابل هدف، في قمة مباريات الجولة السابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز

الشوط الأول بين ليفربول ومانشستر يونايتد

بدأ الشوط بتبادل للكرات العالية الغير مكتملة، حتى جاءت إنطلاقة النجم المصري محمد صلاح والذي مررها إلى فيرمينو الذي سددها لتخرج إلى ضربة ركنية، وفي الدقيقة الرابعة أحرز مانشستر يونايتد ألغاه الحكم بدعوى التسلل لوجود تداخل من لوكاكاو.

أستمر اللعب السريع بهجمة خطيرة لليفربول تألق دي خيا في إنقذاها لترتد إلى صلاح الذي سقط لوجود دفع من الخلف لكن الحكم أشار بإستمرار اللعب، وواصل الريدز ضغطه الهجومي في الدقائق العشرة الأولى بتسديدات من خارج المنطقة وضربة زواية خطيرة.

 

وفي الدقائق العشرة الثانية من الشوط الأول، نجح مانشستر يونايتد قي تحمل ضغط الريدز ومنعهم من تمثيل خطورة حقيقة رغم الإستحواذ على الكرة والإنطلاقات القوية، وحاول الضيوف الإعتماد على الكرات العالية لمباغتة دفاع الريدز لكنها لم تأتي بنفع.

الهدف الأول للريدز في مواجهة ليفربول ومانشستر يونايتد

وجاء الهدف الأول لليفربول عن طريق السنغالي ساديو ماني في الدقيقة ٢٤ بعد سلسة من التمريرات الرائعة، وحصل المدافع الشاب دالوات على البطاقة الصفراء الأولى بعد عركلة ريبرسون لاعب الريدز.

وأضاع لوفرن فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة ٢٧ بكرة علت عارضة مرمى دي خيا، ولم تفلح التمريرات الطويلة في إضافة أي جديد للشياطين الحمراء.

تعادل الشياطين في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد

وفي الدقيقة ٣٢ تمكن لينجارد من إحراز هدف التعادل بعد عرضية من لوكاكاو أخطأ حارس ليفربول في الإمساك بها لينجح لاعب مانشستر يونايتد في تسديدها بالمرمى.

وحاول لاعبي ليفربول التقدم مجدداً بعدد من المحاولات عند طريق فابينو وساديو ماني، وظهرت البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة ٣٨ وكانت من نصيب لوكاكاو بعد تدخل عنيف على كيتا، وسدد هيريرا كرة خطيرة ونجح أليسون في الإمساك بها.

الشوط الثاني ببين ليفربول ومانشستر يونايتد

مرت الدقائق العشرة الأولي من الشوط الثاني بنفس سيناريو الشوط الأول، حيث تكتل دفاعي شديد من لاعبي مانشستر يونايتد وهجوم مستمر من ليفربول، وأنقذ دي خيا الهدف الثاني لليفربول بعد تصويبة خطيرة من البرازيلي فيرمينو.

وأعتمد لاعبي الريدز على التصويب من خارج المنطقة بأقدم لوفرين وكلاين نظراً لتعرض محمد صلاح للرقابة الشديدة، وكاد فان ديك أن يحرز هدف التقدم لولا تألق دفاع مانشستر يونايتد، ونجح ريبرسون في إبعاد عرضية خطيرة من رأس مراون فلايني الذي دفع به جوزيه مورينيو بدلاً .

وأجري يورجن كلوب التغير الأول في الدقيقة ٧٠ بخروج كياتا ودخول شاكيري، واستمر ضغط الريدز الهجومي في المناطق الدفاعية لفريق مانشستر يونايتد لكن مع إفتقاد اللمسة الأخيرة.

سيطرة للريدز في مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد

ونجح البديل شاكيري في التقدم لليفربول عند الدقيقة ٧٢ بعد إنطلاقة رائعة لساديو ماني أنقذها دي خيا في المرة الأولي لترتد إلى شاكيري الذي سددها في المرمى.

وحاول لاعبي مانشستر يونايتد الظهور هجومياً بالزيادة العددية وإنطلاقات لينجارد لكن دون خطورة حقيقة، وفي الدقيقة ٧٩ أجري جوزية مورينو تغير هجومي بدخول أنطوني مارسيال وخروج أندريا هيريرا.

ومجدداً تمكن شاكيري من إحراز الهدف الثاني له والثالث لليفربول بتسديدة رائعة على يمين الحارس دي خيا، وأجري كلوب التغير الثاني بدخول قائد الفريق هيندرسون بدلاً من ساديو ماني، وأجري جوزية مورينيو هو الآخر ثالث تغيراته بدخول خوان ماتا بدلاً من لينجارد.

وحافظ لاعبي ليفربول على التقدم بتبادل التمريرات القصيرة في وسط الميدان، والتركيز على الإختراقات من العمق، وفي المقابل ظهر مانشستر يونايتد في المناطق الدفاعية للريدز بالكرات الطويلة التي لم تسفر عن أي خطورة.

وبهذا الفوز أستعاد ليفربول قمة ترتيب جدول الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي صاحب الوصافة، فيما واصل مانشستر يونايتد إبتعادة عن المراكز الأربع الأولى.

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمد الهليس

كاتب ومحرر رياضي بموقع ايجي سبورت، مختص بتغطية أخبار الكرة العالمية والدوريات الأوروبية يمكنك التواصل مع الكاتب عبر البريد الإلكتروني[email protected]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى