آخر الأخبارأخبار الاتحاد السكندري

طلعت يوسف بعد تخفيض راتبه.. هذا واجبي تجاه بلادي

قال الكابتن طلعت يوسف المدير الفني لنادي الإتحاد السكندري، أن قرار تخفيض راتبه للنصف يعتبر واجبه تجاه بلاده الغالية مصر وتجاه نادي الإتحاد وذلك خلال تصريحات صحفية نقلته أحد المواقع الصحفية الرياضية.

وتحدث يوسف قائلا” تخفيض راتبي أمر طبيعي جدا تجاة بلادي الغالية العزيزة مصر وتجاة نادي الإتحاد السكندري حيث يتواجد فئة بسيطة من الشعب مثل العمال الذين تأثروا بهذه الأزمة فهم الأن في أصعب حال بعد توقف جميع الأعمال

وأشار المدير الفني لنادي الإتحاد السكندري قائلا إذا لم نعمل جميعا حاليا علي مساعدة هؤلاء الناس في هذا الوقت فمتي سوف نساعدهم.

وأكمل مدرب الإتحاد حديثه بالقول فهم الأن في أشد الحاجة إلي الوقوف بجانبه وكان واجب علية تخفيض مرتبي لصالحهم والإستغناء عن جزء منه من أجل هؤلاء الناس فهم أساس الدولة المصرية فعامل اليومية يعتبر كل شئ لمصر فهو الذي يترتب علية الكثير داخل مصر.

وتابع حديثه قائلا أكثر أغنياء مصر يعيشون حياتهم الطبيعي والوصول المكانة الذي هم فيه بسبب عمال اليومية الذي أغلقت منافذ دخلهم الأن بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد حديثآ في البلاد وهذا هو وجبنا جميعا نحوهم.

وأكمل يوسف حديثه قائلا يجب علي جميع الجهات داخل الدولة المصرية مساعدة هؤلاء الفئة الفقيرة وليس من في مجال كرة القدم فقط.

كما أكد طلعت يوسف على يلتزم جميع المسؤلين في أي مجال أخري أن يقفوا بجانب الفئة البسيطة من الشعب وتخصيص مبلغ لهم او يكون المساعدة عن طريق أي شئ يخص مجالهم.

جدير بالذكر بأن المدير الفني للنادي السكندري المدرب يوسف قد أعلن أمس عن تخفيض 50٪ من راتب تعاقده مع نادي الإتحاد السكندري وذلك بسبب ما تمر به البلاد بعد تفشي فيروس كورونا المنتشر حديثآ في البلاد ليكون مدرب زعيم الثغر هو أول من قام بتخفيض تعاقده مع الأندية داخل كرة القدم المصرية.

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمد مجدي

محرر وكاتب صحفي بموقع ايجي سبورت الرياضي مختص بتغطية الاخبار الرياضية المصرية والعالمية عمل بالعديد من المواقع المصرية الرياضية المختلفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق