غير مصنف

إلغاء الدوري المصري .. هل يستحق الأهلي التتويج باللقب؟

إلغاء الدوري المصري .. هل يستحق الأهلي التتويج باللقب؟

يبدو أن قرار إلغاء الدوري المصري ، قد بات الأقرب في الوقت الحالي ، وأن الإعلان عن القرار بشكل رسمي مسألة وقت لا أكثر.

ويأتي قرار الإلغاء ، بناءا علي طلب وزارة الشباب والرياضة ، وتوصيات وزيرة الصحة ، بضرورة إلغاء كل التجمعات الرياضية ، بما فيها كرة القدم.

بسبب تفشي فيروس كورونا ، وهو أمر أستقرت عليه معظم بلدان العالم ، للحد من إنتشار هذا الوباء.

كما أن العديد من الأندية المصرية ، قد طالبت بشكل رسمي ، عدم إستكمال الدوري ، للحفاظ علي سلامة اللاعبين.

بينما كان النادي الأهلي ، يسبح وحيداً ضد التيار ، حيث طالب مجلس إدارته أكثر من مرة ، بضرورة إستكمال البطولة ، أو الحصول علي اللقب حال إلغاءها.

إلغاء الدوري المصري بشكل كبير ، سيكون مصحوباً بإلغاء جميع نتائج المباريات ، وبالتالي حجب اللقب وإلغاء الهبوط.

جماهير الأهلي ، تري أحقية ناديها باللقب ، كونه متصدر البطولة ، قبل توقف المباريات ، بسبب تداعيات فيروس كورونا أسوة ببعض الدوريات في العالم.

فهل من حق الأحمر الحصول علي اللقب إذا ما إلغيت البطولة بشكل رسمي؟

مبدئياً ، لا توجد لائحة تلزم أي إتحاد كرة في العالم ، بمنح اللقب للنادي المتصدر ، حال توقف النشاط الرياضي ، بسبب أي ظرف قهري.

إلغاء الدوري المصري .. هل يستحق الأهلي التتويج باللقب؟

وأن الأمر يخضع فقط لتقدير كل إتحاد علي حدة ، ووفقاً لمعايير ومؤشرات منطقية ، كأن تتخطي مثلاً

عدد المباريات التي خاضها أي نادي في أي بطولة نسبة ال 80 ٪ من إجمالي المباريات.

وأن تكون المنافسة ، منطقياً محسومة لأحد الأندية ، فيما تبقي من مباريات ، مقارنة بأقرب منافسيه.

وقياسا بمستويات الفرق الأخري ، ونتائجها خلال المباريات السابقة.

كما أن منح اللقب للمتصدر ، يعد أمر مثار جدل ، لأنه يهدر مبدأ تكافؤ الفرص ،

ويمثل ظلم كبير لباقي الأندية ، خصوصاً في تحديد ترتيب فرق المربع الذهبي.

والتي يحق لها المشاركة في المنافسات القارية ، خصوصاً إذا ما كانت تلك الفرق متساوية في النقاط ،

أو أن يكون الفارق بينهما نقطة أو نقطتان أو حتي ثلاث نقاط.

وتتعرض إلي نفس الظلم ، الأندية الصاعدة لدوري الدرجة الأولي ، حيث يتم إهدار مجهودها طوال موسم كامل ،

وحقها في الصعود علي حساب الأندية المقرر هبوطها بشكل رسمي.

وإذا ما قمنا بقياس الدوري المصري علي ما سبق ذكره ، نجد أن النشاط الرياضي قد توقف في منتصف الموسم تقريباً.

حيث خاض الأهلي 17 مباراة من أصل 36 مباراة ، بينما خاض المقاولون العرب وبيراميدز أقرب منافسي

الأهلي 18 مباراة ، ولعب الزمالك صاحب المركز الرابع 16 مباراة.

وبالنظر إلي عدد المباريات ، التي خاضها رباعي المقدمة نجد أنها لم تتجاوز ال 50٪ ،

من إجمالي مباريات الدوري العام هذا الموسم.

وإذا ما نظرنا أيضاً إلي فارق النقاط ، بين الأهلي

المتصدر وأقرب منافسيه ، وفقا لترتيب الجدول قبل التوقف.

نجد أن الأهلي متفوق عن المقاولون العرب صاحب المركز الثاني ب 16 نقطة.

فيما يتبقي لكل فريق 18 مباراة ، بمجموع 54 نقطة ، فهل هذا الفارق يصعب تعويضه منطقياً؟

وبالنظر إلي فارق النقاط بين المقاولون العرب وبيراميدز صاحب المركز الثالث والزمالك صاحب المركز الرابع.

إلغاء الدوري المصري .. هل يستحق الأهلي التتويج باللقب؟

نجد أن الفارق لا يتعدى النقطة الواحدة ، حيث يملك المقاولون العرب في جعبته 33 نقطة ، وبيراميدز 32 نقطة ، والزمالك 31 نقطة.

بعد كل ما سبق من معطيات ، هل يستحق الأهلي بالفعل التتويج بلقب الدوري حال إلغاء البطولة بشكل رسمي؟

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق