غير مصنف

شطة يوضح حقيقة نادي القرن عام 1994

شطة يوضح حقيقة نادي القرن عام 1994

 

شطة يوضح حقيقة نادي القرن عام 1994 حيث صرح رئيس اللجنة الفنية في الاتحاد الافريقي السابق لايجي سبورت ان كل ما اشيع خلال الفترة الماضية عن احقية نادي الزمالك في لقب القرن غير صحيح

وفي سياق متصل فقد انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية بعد التصريحات تشير ان شطة أقر بأحيقة نادي الزمالك في اللقب وهذا ما تم نفيه تمامآ عبر موقع ايجي سبورت

كما ذكر ايضا ان لائحة اختيار نادي القرن الأفريقي وضعت عام 1994 ولم تتغير لذلك أعلن نادي الاهلي هو نادي القرن الأفريقي وان الزمالك له حق تقديم شكوي

هذا وقد أعلن المستشار مرتضي منصور رئيس مجلس ادارة نادي الزمالك عن تشكيل لجنة رباعية لاعداد ملف كامل عن احقية نادي الزمالك في لقب القرن وتقديمة الي الاتحاد الدولي لاستعادة اللقب المسلوب من النادي الملكي

شطة يوضح حقيقة نادي القرن عام 1994

والجدير بالذكر أن الاتحاد المصري لكرة القدم قد اوقف النشاط الرياضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد وكان ترتيب الدوري المصري قبل ذلك التوقف على النحو التالي

1 – الأهلي في المركز الاول برصيد 49
2 – المقاولون العرب في المركز الثاني برصيد 33
3 – بيراميدز في المركز الثالث برصيد 32
4 – الزمالك في المركز الرابع برصيد 31
5 – الاتحاد السكندري في المركز الخامس برصيد 27
6 – سموحة في المركز السادس برصيد 25
7 – إنبي في المركز السابع برصيد 25
8 – الانتاج الحربي في المركز الثامن برصيد 23
9 – الإسماعيلي في المركز التاسع برصيد 22
10 – المصري  في المركز العاشر برصيد 20
11 – الجونة في المركز الحادي عشر برصيد 20
12 – حرس الحدود في المركز الثاني عشر برصيد 19
13 – أسوان في المركز الثالث عشر برصيد 18
14 – طلائع الجيش في المركز الرابع عشر برصيد 17
15 – طنطا‏ فى المركز الخامس عشر برصيد 16
16 – وادي دجلة في المركز السادس عشر برصيد 15
17 – مصر المقاصة في المركز السابع عشر برصيد 14
18 – نادي مصر في المركز الثامن عشر برصيد 11

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

طارق الفرماوي

كاتب ومحرر رياضي بموقع ايجي سبورت، متخصص في تغطية أخبار نادي الزمالك المصري، والدوري المحلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق