مقالات وحوارات

بين اللا بومبونيرا و المونومنتال تبقي الكرة للجماهير

أحداث مباراة بوكا جونيورز وريفير بلات علي الوسط الرياضي العالمي

 

طغت أحداث مباراة بوكا جونيورز وريفير بلات علي الوسط الرياضي العالمي وأصبح لا حديث علي ألسنة الكثيرين إلا عن ما حدث بالأمس من شغب جماهيري قبل مباراة العودة في نهائي بطولة الليبرتادوريس وتعدي جماهير الريفير بلات علي حافلة بوكا جونيورز قبل إنطلاق المباراة بساعات قليلة وإصابة بعض لاعبي البوكا

مما دفع إتحاد أمريكا الجنوبية “كونميبول” إلي تأجيل اللقاء إلي العاشرة مساء اليوم قبل أن يتم تأجيله مرة أخري إلي أجل غير مسمي بناءا علي طلب من البوكا جونيورز .

إن ما يحدث في كلاسيكو الأرجنتين ليس بجديد علي إتحاد الكرة هناك فدائما ما تتسم لقاءات الفريقين بالسخونة والقتال الممزوج بالمزيد من العنف داخل وخارج الملعب حيث يعد هذا اللقاء من أقوي دربيات العالم فيمثل بوكاجونيورز الطبقة الفقيرة هناك بينما يمثل ريفربلايت طبقة المليورينات في بلاد التانجو كما أطلق عليه النقاد كذلك ديربي الموت فيما أسماه أخرين كلاسيكو الفقراء والأغنياء .

شغف الجماهير بكلاسيكو الأرجنتين لا يمكن أن تجد له مثيل بين جماهير الأندية علي مستوي العالم حيث تحضر جماهير الناديين بكثافة وتمتلأ المدرجات عن أخرها وقد تبقي كاملة العدد حتي في التدريبات التي تسبق المباراة . ورغم أن كلاسيكو الأرجنتين قد يخلف وراءه العديد من الخسائر البشرية والمادية وتعقبه الكثير من الأحداث المؤسفة

التي لا تمت للرياضة بصلة إلا أنه لم يجريء أحد من المسؤولين هناك علي إقامة الديربي بدون حضور الجماهير بل إن إتحاد الكرة هناك قد قرر أن يكون الحضور الجماهيري من جانب واحد فقط ولصاحب الأرض تجنبا للمواجهات الدامية بين جماهير الناديين لأنه بإختصار لم تلعب كرة القدم إلا من أجل الجماهير ولا قيمة لها بدون الحضور الجماهيري والذي يعد وقودا للاعبين داخل المستطيل الأخضر .

إن ما نجده في مصرنا الحبيبة وما يتخذه مسئولي إتحاد الكرة ملاذا لإقامة المباريات بدون جماهير ولأسباب واهية ما هو إلا قتل لمتعة كرة القدم وحرمان الجماهير من أبسط حقوقها وهو مساندة فريقها في كل المباريات ولطالما سمعنا كثيرا علي ألسنة هؤلاء المسئولين عن قرب موعد عودة الجماهير للمدرجات دون تنفيذ فعلي علي أرض الواقع

ليخرج علينا القائمين علي الرياضة في كل مرة بالكثير من الأعذار أو تحت ذريعة الدواعي الأمنية . فهل تكتب نهاية الحضور الجماهيري في الملاعب المصرية ؟ وهل يتم القضاء علي المتنفس الوحيد لمشجعي الأندية علي يد مسئولي الرياضة المصرية ؟

شاركنا برأيك!

الوسوم
أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق