تقرير .. “شحتة” أسطورة القلعة الصفراء في الماضي والحاضر

تقرير .. "شحتة" أسطورة القلعة الصفراء في الماضي والحاضر

محمد صديق الشهير ب”شحتة” اسطورة كرة القدم المصرية والنادي الإسماعيلي ،الذي نجح فى كتابة تاريخ بأحرف من نور ،بعد مسيرة عامرة بالألقاب مع القلعة الصفراء.

شحتة من لاعب كبير إلي مدرب عظيم في تاريخ كرة القدم المصرية ،وأحد افضل الشخصيات التي جاءت عبر التاريخ سواء في الماضي والحاضر.

بالرغم رحيل شحتة منذ 25 عاماً ،ولكن يظل أسمه راسخ وصامد في أرشيف الكرة المصرية ،بافضل إنجازاتة في عالم الساحرة المستديرة.

ويرصد موقع ”إيجي سبورت الرياضي “ابرز المحطات في مشوار أسطورة الكرة المصرية والقلعة الصفراء شحتة..

نشأت أسطورة القلعة الصفراء

شحتة محمد صديق ميرابكش، الشهير بـ “الكونت دي شحتة”، الذي وُلد في الرابع عشر من شهر أبريل عام 1940 لأسرة باكستانية وجاء إلي مدينة الإسماعيلية خلال الأحتلال الإنجليزي لمصر؛ حيث التحق بمدرسة فؤاد الأول ليلتقي توأمه الروحي في الملاعب رضا،

و بدأ الثنائي شحتة ورضا يُشكلا ثنائياً رائعاً بفريق المدرسة قبل أن تتلقطهما أعين كشاف الإسماعيلي ولاعبه “علي عمر” ليضمهما لناشئين النادي ثم رحلا لعدم الاهتمام بهما قبل أن يعودا عام 1953،وظل شحتة كما عُرف بين زملائه وزميله رضا يقدمان المستويات الجيدة مع ناشئي الإسماعيلي

بداية أسطورة القلعة الصفراء شحتة مع الإسماعيلي

بدأ محمد صديق الشهير ب”شحته” مشواره مع الدراويش عندما انضم إلى صفوف أول فريق للناشئين تم تكوينة بالنادى الاسماعيلى حيث ظل يتدرج فى صفوف الناشئين حتى صعد الى الفريق الاول

وكانت مباراة الأسماعيلى و المنصورة عام 1957هى اول مباراة رسمية له مع الفريق الاول و مع رحيل نجوم الدراويش لفريق أوليمبي القناة مما دفع مجلس الإدارة للاستعانة بالناشئين ،

لكن كان الفريق في طريقه للهبوط وهذا ماحدث ليظل برازيل مصر في دوري الدرجة الثانية من موسم 1958 إلى 1962.

وكأن تلك الأربع مواسم بدوري المظاليم كانت مجرد إعداداً أسطورة القلعة الصفراء، شحتة وثنائيته مع رضا؛ حيث سجل الأول في أول موسم لعودتهم للدوري الممتاز 25 هدفاً فيما سجل الثاني 20 هدفاً.

لتتغنى به جماهير الدراويش وبالطبع لم يفلت من ألقاب شيخ النقاد العرب نجيب المستكاوي؛ حيث أسماه “دي شحتة” التي تحولت إلى “الكونت دي شحتة” تشبيهاً له باللاعب الأرجنتيني ألفريديو دي ستيانو

وظل يلعب شحته إلى جوار أبرز لاعبى الدراويش فى جيل الستينات العظيم، على رأسهم رضا و العربى و أميرو و السقاو السنارى و حودة وسيد حامد وعلى ابو جريشة وسيد عبد الرازق “بازوكا” ، إلى أن اعلن اعتزاله كرة القدم فى عام 1967.

ويعد “شحتة” من هدافي الإسماعيلى على مدار التاريخ خلال بطولة الدورى العام برصيد 71 هدفا،واحرز شحته هاتريك للاسماعيلى فى 6 مباريات كأكثر لاعب يحرز هاتريك فى تاريخ الاسماعيلى

كما احرز 6 اهداف فى مباراة واحدة كاكثر لاعب يسجل أهداف فى مباراة واحدة فى يوم 6 مارس 1964 امام دمنهور حينما فاز الدراويش على دمنهور بسبعة اهداف نظيفة.

مشواره أسطورة القلعة الصفراء “شحتة الدولى

انضم شحته للمنتخب الوطنى الأول عام 1961 و كانت مبارة مصر أمام المجر هى اولى مبارياته الدولية ،حيث شارك شحته فى العديد من البطولات الدولية وفى مقدمتها الدورة العربية بالمغرب ودورة الأمم الأفريقية عام 1963 ودورة طوكيو عام 1964.

. الألقاب التى حصل عليها شحتة كلاعب

توج شحته مع الإسماعيلى ببطولة الدورى العام موسم 67 – 68 ،بعد الفوز فى اللقاء الأخير على الأهلى بهدف دون مقابل احرزه النجم على ابو جريشة من ركلة جزاء وكان شحته هو كابتن الفريق وقتها ، واحرز 4 اهداف خلال مشواره بالدورى.

أبرز الفرق التى تولى تدريبها أسطورة القلعة الصفراء “شحتة”

تولى الكونت دى شحته تدريب العديد من المنتخبات والأندية العربية من أبرزها، منتخب مصر وهو مؤسس منتخب الامارات والاسماعيلى والمصرى واهلى دبى والقادسية واحُد السعودى

البطولات التى حصل عليها أسطورة القلعة الصفراء “شحتة”كمدرب

توج شحته مع المنتخب الوطنى الأول ببطولة كأس الأمم الافريقية عام 1986 بعدما عمل مدربا مساعدا للمدير الفنى الأنجليزى “مايكل سميث” و نال مع المنتخب الوطنى على المركز الاول في دورة الألعاب الأفريقية في كينيا ، بالأضافة لكأس البطولة الدولية بكوريا.

و أستطاع شحته أن يقود الإسماعيلى للفوز ببطولة الدورى موسم 90- 91 بعد غياب 24 سنة فى أعقاب نجاحه .

و نجح شحتة فى عمل جيل ذهبي عن طريق التعاقد مع لاعبين موهبين مع الاعتماد على بعض الناشئين وأصحاب الخبرات.

الجوائز والأوسمة التى حصل عليها أسطورة القلعة الصفراء “شحتة”

حصل الراحل شحتة على العديد من الأوسمة والجوائز أبرزها درع العمل الوطنى مع الاسماعيلى خلال جولاته لدعم المجهود الحربى ،و حصل على كأس افضل مدرب فى مصر عام 1992 ، إضافة للعديد من الجوائز و الأوسمة فى منطقة الخليج.

رحيل أسطورة النادي الإسماعيلي والمنتخب المصري شحتة

في يوم الخامس من شهر يوليو عام 1996 رحل أسطورة كرة القدم المصرية والعربية، محمد صديق الشهير ب”شحته” لتفقد الكرة المصرية علامة بارزه فى تاريخها الكروى علي مر العصور وتوفي “شحتة أثر ازمة قلبية مفاجئة تعرض لها بعد توليه تدريب النادى المصرى،و شيعه عشرات الالأف أسطورة الكرة المصرية إلى مثواه الأخير

شارك المقال
  • تم النسخ

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.