مقالات وحوارات

ما بين الرعاة وأحد الوكالات تكمن بطولات الأحمر

دائما ما يلاقي النادي الاحمر كل وسائل الدعم من قبل مؤسسات الدولة وعلي وجه الخصوص من جانب اتحاد الكرة ولجنة المسابقات ولجنة الحكام وكذلك الشركات الراعية والاعلام الرياضي ، وهذه حقيقة ملموسة علي أرض الواقع لا يمكن أن ينكرها أحد.

فعندما يسقط الأهلي تمد له كل الايادي وتشحذ له كل الهمم لانتشاله من براثن الضياع بأي طريقة كانت ، ولما لا وهو النادي المدلل لدي الدولة وننوس عين المسئولين عن الرياضة.

فمن منا لا يذكر الدعم الذي تلقاه النادي الاحمر من إحدي الوكالات الاعلانية المشهورة والتي سخرت كل أموالها وقدمت عقود رعاية خيالية لهذا النادي دون غيره من الأندية والتي كانت ترعاها نفس الوكالة أيضا ، وأتهام رئيسها بقضايا فساد وتقديمه للمحاكمة.

وأستمرارا لمسلسل دعم النادي الاحمر تبنت إحدي الشركات الراعية حملة لإنقاذ الأهلي هذا الموسم بأي شكل ، وسخرت كل أموالها لمساندته بمختلف الطرق المشروعة وغير المشروعة.

فساندت لجنة المسابقات الأحمر عن طريق التلاعب في جدول المباريات ، كما سانده الحكام من خلال منحه الفوز دون وجه حق في معظم المباريات ، وسانده الإعلام من خلال تبرير كل الفضائح التحكيمية والتغطية علي تجاوزات اتحاد الكرة ولجنة المسابقات.

نادي تسانده منظومة بأكملها وشركة راعية تنفق الملايين وتقدم الهدايا والقرابين من أجل منحه المزيد من الالقاب.

ينفقون الاموال الطائلة ويشترون الذمم والضمائر ثم ينادون هل من منافس!!! يلاقون كل الدعم والمساندة من مختلف الجهات ثم يشتكون من الظلم والتعرض للمؤامرات؟ فاذا أردت أن تبحث عن مصدر بطولات الاهلي حقا فستجدها حتما بين أحد الوكالات وبعض الشركات الراعية أو لعلك تجد الاجابة الشافية لدي مسئولي اتحاد الكرة.

شاركنا برأيك!

أكمل قراءة الخبر بالضغط هنا

محمود سعيد أبو عربي

كاتب ومحرر بموقع ايجي سبورت الرياضي، مختص بتحليل مباريات نادي الزمالك والمنتخب الوطنى

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى